... / قضت محكمة الجنايات الكبرى / اعدام متهم شنقا حتى الموت بجناية القتل العمد
اعدام متهم شنقا حتى الموت بجناية القتل العمد
أرسل لصديق طباعه

قضت محكمة الجنايات الكبرى امس باعدام متهم (35) عاما شنقا حتى الموت بجناية القتل العمد في الاشتراك ، فيما قررت حبس شريكته في الجريمة (32) عاما بالاشغال الشاقة المؤقتة 15 عاما.

وتعود تفاصيل القضية الى العام 2006 حيث ان المتهم كان يعمل سائقا عند المجني عليه (55) عاما والذي كان يعمل مقاولا انشائيا ويملك محل سوبر ماركت حيث كان المتهم يقوم باستمرار في ايصال زوجة المجني عليه تذهب الى الاماكن التي تريدها بسيارة تكسي يملكها المجني عليه و نشأت علاقة عاطفية بين المتهم والمتهمة وقررا الزواج بعد ان يتم التخلص من المجني عليه زوج المتهمة.

وحسب لائحة الدعوى فقد استمرت العلاقة بين المتهم والمتهمة مدة زادت عن ثلاثة اشهر واتفقا على قتل المجني عليه وجاء المتهم في احد الايام الى بيت المجني عليه وقت الظهيرة وقام بالاختباء في بيت الدرج بالاتفاق مع المتهمة، وانتظرا حتى الساعة الواحدة والنصف ليلا .

وبينما كان المجني عليه في نوم عميق قام المتهمان في ربط حبل على رقبة المجني عليه بالاشتراك الى ان فارق الحياة ، وقاما بتغيير ملابس المجني علية الخاصة بالنوم والباسه ثيابا اخرى  بنطلون وقميص و نقلاه في سيارة فان تعود ملكيتها الى المجني عليه ورميا الجثة في منطقة شفا بدران.

واستندت المحكمة في قرارها القابل للتمييز والتي عقدت برئاسة القاضي عوض ابو جراد وعضوية القاضي احمد عطون والقاضي فوزي النهار الى نص المادة 328 من قانون العقوبات حيث حولت تهمة الجاني من القتل بالاشتراك الى تهمة القتل العمد واعتبرت الجانية متدخلة في القتل بالاشتراك .
18/11/2009

جميع الحقوق محفوظه للمحامي مصطفى محمود فراج ©2017 عدد الزوار: 3041657