... / مقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني / موقف نقابة المحامين من الجندي أحمد الدقامسة
موقف نقابة المحامين من الجندي أحمد الدقامسة
أرسل لصديق طباعه

 إن موقف نقابة المحامين من اتفاقية الاستسلام والإذعان وكذلك من التطبيع مع الصهاينة موقف واضح ولا يحتاج إلى تأويل ونابع من الفهم لطبيعة الصراع العربي الإسلامي مع الحركة الصهيونية والقوى الاستعمارية.
ومن هذا المنطلق فإن نقابة المحامين ترى بأن صراعنا مع العدو الصهيوني صراع وجود، ولهذا فإنها ستبقى مسخرة لكافة إمكانياتها في المواجهة ومقاومة التطبيع والتصدي لكافة المحاولات المشبوهة لاختراق المجتمع الأردني.
وإن نقابة المحامين تذكر الكافة بقضية الجندي البطل أحمد الدقامسة المعتقل على خلفية عمليته البطولية تجاه أحفاد الصهاينة واستهتارهم بقيمنا الأخلاقية والدينية وإنها لم تترك باباً إلا وطرقته وبذلت جهوداً كبيرة للإفراج عنه وعلى أعلى المستويات. فقد طالبنا جلالة الملك خلال لقائنا معه بالإفراج عنه وكذلك خلال لقاءاتنا المستمرة مع رئيس الوزراء وفي معظم البيانات الصادرة عن النقابة، إلى درجة أن الصحافة الصهيونية في فلسطين المحتلة ومنها صحيفة معاريف اعتبرت موقف نقابة المحامين الأكثر تشدداً في الموقف من العدو الصهيوني والتطبيع والإفراج عن الدقامسة.
إن مساندة البطل أحمد الدقامسة في سجنه لا تتمثل بزيارته فقط، وإن كانت هامة على مستوى رفع معنوياته وإشعار الآخرين بأنه ليس وحيداً، وقطع المحاولات الرامية إلى عزله بل مساندته تتمثل بتبني قضيته باعتباره بطلاً وطنياً والمطالبة بالإفراج عنه وكذلك بمقاومة الصهيونية والتطبيع معها ورفض معاهدات الذل والإذعان حتى تحرير كل ذرة تراب عربية والقدس الشريف في مقدمتها.
نقيب المحامين
صالح عبد الكريم العرموطي
1/2/2009

جميع الحقوق محفوظه للمحامي مصطفى محمود فراج ©2017 عدد الزوار: 3579859