... / مقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني / فض اعتصام معاد للتطبيع مع إسرائيل أمام وزارة الزراعة بالقوة
فض اعتصام معاد للتطبيع مع إسرائيل أمام وزارة الزراعة بالقوة
أرسل لصديق طباعه

كانت فعاليات شعبية قد نظمت في الواحدة من بعد ظهر هذا اليوم اعتصاما أمام وزارة الزراعة شارك فيه حوالي 150 ناشطا ، احتجاجا على السماح باستيراد منتجات غذائية إسرائيلية ، بما فيها منتجات المستوطنات الصهيونية في الضفة الغربية المحتلة . وهي المنتجات يقاطعها العالم كله ، بما في ذلك الإتحاد الأوروبي .

  وقد فضت الشرطة الاعتصام بالقوة مما تسبب بإصابات طفيفية بين المشاركين لكن النقابي سياج المجالي جرح وتم اعتقاله جريحا في مركز أمن الشميساني وسط وعود باطلاق سراحه  .

لكن عندما توجه مجلس النقباء الى مركز امن الشميساني  للتدخل من أجل اطلاق سراح الموقوفين تم طردهم بالقوة من المركز الأمني

 وكان المستشار الإعلامي لوزير الزراعة قد خرج من مبنى الوزارة ودعى الصحفيين كي يدلي بتصريح عن موقف وزارة الزراعة  فقال:ان بين الأردن و "اسرائيل "معاهدة سلام   ,لكن تنديد النقابيين والمحتجين الغاضب قاطعه بقول أحدهم :"التبرير عيب"

واستمر المستشار الإعلامي ثم طلب من المحتجين أن يكتبوا عريضة بمطالبهم لرفعها لمجلس الوزراء  ,لكن المحتجين قاطعوه مرة أخرى حيث ترددت عبارات "عيب التستر ورفع القضية لمجلس الوزراء"

وعبارات تطالب وزير الزراعة بالإستقالة من منصبه ان لم يكن بحجم المسؤولية والدفاع عن الأردن

من جهة أخرى بينما علا صراخ احد الشباب المحتجين هاتفا في وجه المستشار الأعلامي طالبا من الوزارة دعم الفلاح والمزارع الأردني بدلا من استيراد منتجات الكيان الغاصب وقال الشاب:"الفلاح الأردني بيشحد " والوزارة تستورد من اليهود...إدعموا المزارع الأردني

وكانت النقابات المهنية قد اصدرت بيانا اليوم بهذا الخصوص وتاليا نص البيان كما وردنا :

 بيان صادر  بخصوص استمرار استيراد الخضار والفاكهة من الكيان الصهيوني

 على الرغم من النداءات و المطالبات التي أطلقتها النقابات المهنية لبعض التجار بالتوقف عن استيراد الخضار و الفاكهة من الكيان الصهيوني الذي يتآمر على الأردن صباح مساء بدعاوى الخيار الأردني ، وغيرها من أطماع صهيونية في بلدنا ، وعلى الرغم من القيام بالعديد من الانشطة والفعاليات الاحتجاجية التي نفذتها في سبيل وقف هذه الظاهرة الغريبة عن أردن الكرامة واليرموك , إلا أن بعض ضعاف النفوس ما زالوا يجاهرون ويتاجرون بدماء الشهداء و يعطوا الشرعية للكيان الصهيوني الغاصب المجرم من اجل تحقيق مصالح شخصية نفعية وضيعة !! ويضربون بعرض الحائط كل النداءات والدعوات الصادقة من أبناء هذا البلد .

 إننا في النقابات المهنية الأردنية / لجنة حماية الوطن و مقاومة التطبيع النقابية ازاء كل هذا لنطالب بما يلي :

 ·  نطالب الحكومة الأردنية ممثلة بدولة رئيس الوزراء بوقف السماح لهؤلاء التجار بالاستمرار بهذا التصرف وعدم السماح باستمرار استيراد أي بضائع أو مواد من الكيان الصهيوني كما نحملها تبعاته على الوطن والمواطن .

·  ندعو مجلس النواب الى حجب الثقة عن وزير الزراعة الذي لم يحرك ساكناً تجاه هذا التصرف الذي يضر بسمعة أردننا الغالي أولاً ومن ثم بصناعاتنا الوطنية ثانياً .

 ·  نطالب الإخوة المواطنين بعدم شراء الخضار و الفاكهة المستوردة من الكيان الصهيوني و مقاطعتها , و سؤال التجار عن مصدرها , حتى لا نستهلكها و هي التي زُرعت في أرضنا المغتصبة بأيدٍ مجرمة على حساب حقوقنا في الأرض والمياه .

 ·  نحذر التجار الذين يقومون بهذا العمل المشين من الاستمرار فيه ,  و نطالبهم بالتوقف فوراً عنه , والتوقف عن خداع الناس و تضليلهم ببيعهم بضائع صهيونية لا يعرفون مصدرها .

 ·  نطالب الإخوة موزعي الخضار و الفاكهة في الأسواق و الأحياء بتوخي الدقة , و التحليَ بالمسؤولية تجاه مصالح بلدنا و امتنا , و السؤال عن مصدر الخضار و الفاكهة , و عدم بيعها أو الترويج لها , و التوقف عن التعامل مع التجار المتعاملين مع الصهاينة .

وفي الختام فإن النقابات المهنية الاردنية تجدد التأكيد على رفضها للتطبيع بكافة أشكاله ، وتعتبر التطبيع مع العدو الصهيوني لا يؤدي إلا إلى إضعاف امتنا , والإضرار بمصالحها , وطعنة في ظهر المجاهدين و المقاومين في فلسطين الصامدة , وهو أيضا دعم لكيان غير شرعي على أرضنا فلسطين الحبيبة.

 النقابات المهنية الأردنية

 لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية

   5/7/2009  

جميع الحقوق محفوظه للمحامي مصطفى محمود فراج ©2017 عدد الزوار: 3235565