... / قضت محكمة أمن الدولة / الاشغال الشاقة المؤقتة لمدة اثنتين وعشرين سنة ونصف السنة بعد تجريمهم بثلاث تهم هي جناية المؤامرة بقصد القيام باعمال ارهابية
الاشغال الشاقة المؤقتة لمدة اثنتين وعشرين سنة ونصف السنة بعد تجريمهم بثلاث تهم هي جناية المؤامرة بقصد القيام باعمال ارهابية
أرسل لصديق طباعه

قضت محكمة امن الدولة امس "بالاجماع" بوضع ثلاثة متهمين من اصحاب الفكر التكفيري احدهم فار من وجه العدالة بالاشغال الشاقة المؤقتة لمدة اثنتين وعشرين سنة ونصف السنة بعد تجريمهم بثلاث تهم هي جناية المؤامرة بقصد القيام باعمال ارهابية ، وجناية احراز مواد محرقة لغايات استعمالها في تنفيذ اعمال ارهابية بالاشتراك ، وجناية القيام باعمال ارهابية بالاشتراك خطّطوا لتنفيذ عملية انتحارية بسيارة مفخخة مطلع شهر ايار الماضي ضد كنيسة ووحدة تابعة لمديرية الأمن العام قرب مركز إصلاح وتأهيل الجويدة.

وبينت المحكمة في حكمها القابل للتمييز ان هيئة المحكمة ارتقت بالعقوبة الصادرة بحق المتهمين الى حدها الاعلى استنادا لخطورة الافعال التي خطط لها المتهمون والتي كانت تستهدف العديد من الاشخاص من قتل وجرح والحاق الضرر بالممتلكات واشاعة الذعر بين المواطنين ولتخطيطهم القيام باعمال تفجير اخرى مما يستوجب تغليط العقوبة بحقهم والارتقاء بها الى حدها الاعلى.

واشارت هيئة المحكمة الى ان فعل المتهمين يشكل عمل ارهابيا وفقا لاحكام المادة 148 ـ 1 من قانون العقوبات ذلك انه وفق المادة 108 من ذات القانون يعتبر الاعتداء على أمن الدولة تاما سواء كان الفعل المؤلف للجريمة تاما أو ناقصا أو مشروعا فيه.


التاريخ : 17-03-2009
 

جميع الحقوق محفوظه للمحامي مصطفى محمود فراج ©2017 عدد الزوار: 3457178