... / قضت محكمة الجنايات الكبرى / الأشغال الشاقة مدة سبع سنوات ونصف السنة لمدان بجناية الشروع بالقتل
الأشغال الشاقة مدة سبع سنوات ونصف السنة لمدان بجناية الشروع بالقتل
أرسل لصديق طباعه

قضت محكمة الجنايات الكبرى وضع متهم بالاشغال الشاقة المؤقتة مدة سبع سنوات ونصف السنة بعد تجريمه بجناية الشروع بالقتل ، وبرأت هيئة المحكمة ساحة شقيقه من نفس التهمة ، كما اعلنت هيئة المحكمة براءة ظنينين من جنحتي حمل وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص قانوني والحاق الضرر بمال الغير ، في حين ادانت هيئة المحكمة ثلاثة اظناء بجنحتي حمل وحيازة سلاح ناري من دون ترخيص قانوني والايذاء وقضت بوضع كل واحد منهم بالحبس لمدة شهر ، كما دانت هيئة المحكمة ظنينا بجنحة التهديد باشهار سلاح ناري واستعماله وقضت هيئة المحكمة بوضعه بالحبس لمدة شهرين.

جاء ذلك خلال جلسة عقدتها هيئة محكمة الجنايات الكبرى برئاسة القاضي محمد ابراهيم وعضوية القاضيين طلال العقرباوي والقاضي هاني الصهيبا بحضور ممثل النيابة العامة مدعي عام المحكمة ووكلاء الدفاع عن المتهمين والاظناء.

وتتلخص وقائع هذه القضية بان خلافات مادية وقعت بين احد المتهمين واحد الاظناء بهذه القضية وكان كل واحد منهما يدعي بأن له بذمة الاخر مبلغا نقذيا ، وفي يوم الحادث توجه المتهم الى منزل الظنين لمطالبته بالدين الذي يدعيه ، وعند دخوله للمنزل كان عدد من الاشخاص متواجدين عنده وقام اثنان منهم بضرب المتهم بكعب مسدس على عينه ، وفي تلك اللحظة حضر شخصان اخران وقاما بالفصل بينهما ، واعتذر المتهم وتصالحا ثم غادر.

وفي اليوم التالي عاد المتهم لمنزل الظنين وكان يحمل بيده عصا وسيفا ولكن الظنين تمكن من اخذ الاسلحة البيضاء منه ثم غادر المتهم ، ولكنه عاد بعد منتصف الليل اليه وطلب منه اعادة العصا والسيف الا ان الظنين اخبره بعدم وجودهما معه وانه سلمهما الى احد الاشخاص ، وعندها غادر المتهم ثم عاد بعد ربع ساعة وكان يقود سيارة وبرفقته شقيقه ، وعندما خرج الظنين اليه اطلق المتهم الرصاص عليه فاصابه بقدمه ثم لاذا بالفرار وتم نقله الى المستشفى ، وبعد ان وصل خبر اصابة الظنين بمقذوف ناري الى اظناء اخرين بهذه القضية توجهوا الى المركز الامني بمدينة العقبة وعندما شاهدوا المتهم واشقاءه امام المركز قاموا باطلاق النار في الهواء بهدف تهديدهم وتم القاء القبض عليهم. 1/3/2009

جميع الحقوق محفوظه للمحامي مصطفى محمود فراج ©2017 عدد الزوار: 3327219