... / الحاج محمود حمد احمد فراج والحاجة فلحة هلال عبد فراج
الحاج محمود حمد احمد فراج والحاجة فلحة هلال عبد فراج
أرسل لصديق طباعه

الحاج محمود حمد احمد فراج مواليد عام  1904 انتقل الى رحمة الله تعالى بتاريخ 19 تشرين اول  2002 وله من الأولاد اربعة من الذكور وخمسة من الأناث ومايزيد عن خمسون من الأحفاد ياجدي كلم جدك

كاَن قلبُهُ يَفيضُ نُبْلاًً وَ طُهْراً و رقة، و كاَن ظاَهِرُه كبَاطِنه، لاَ يضْمِرُ حِقْداً أو حَسداً وَ لا تعصُباً علىَ أحدٍ مِنْ النـــَاس كَان مِنْ الشخصياَت العَظيمة التي تفْرضُ الحُبَ و الإعْجَابَ ِبلا قهْرٍ و إغْتِصَاب، إسْتطَاعَ أنْ يَشُقَ طَرِيقهُ في حياةٍ مليئةٍ بِالمَكارِة دونَ أنْ ينحَرِفَ قيْدَ أنْمُلة عن المِثالية، خــَاف مقــام الله مِنْ كُلِ موقِفْ، يُكرِمُ الضيفَ و هو اليْومَ ضيفُ الرضْواَن تحتَ الــتـــُراب و فوقَ النجم في آنٍ واحِدْ، قَضى مِئة عَامٍ يعِدُ زادُه مِنْ بِرٍ و إحْسان، وَكم سِاعد الكثير مِنْ عَثراتِهِم، و مشى يُصْلِحُ بين النــَاس، زهِدَ في الدُنيَا، و عَاش سعيداً يُسْبِحُ الله في السِر و العلن، إذا إنتصَر الموت علينا بِأن إنتزعَك مِنْ بينِ إيْدِينا بِرغمِ أنوُفِنا فقدْ إنتَصرنا عليه بأن وصلْنا حياتِك بِحياتنا فماَ دُمنَا أحياء فَأنت معنا.

الحاجة فلحة هلال عبد فراج

مواليد عام1924

أرملة المرحوم محمود حمد فراج

بعد سنة وأربعة أشهر وإحدى عشر يوما لحقت بزوجها المرحوم محمود حمد فراج في صباح يوم الاثنين في الأول من آذار لعام 2004

كانت يدها بيضاء دائمة تبدأ بالمعروف , وكانت يدها خضراء تكافأ على المعروف , ولا تمن بالمعروف , ومقتصدة في الغنى والفقر, وتصل من قطعها وتعفو عمن ظلمها .

فارقت الدنيا والإسلام دينها والقرآن كتابها ومحمد نبيها والكعبة قبلتها وعاشت وماتت على شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله .

اللهم اغفر لها وأرحمها وأعفو عنها وأكرم نزلها ووسع مدخلها وأغسلها بالماء والثلج والبرد ونقها كما ينقى الثوب الأبيض اللهم أعطيها باليمين كتابها وأدخلها الجنة بغير حساب .

الى أمي أحن .. الى خبز أمي  وقهوة أمي  ولمسة أمي ..
و تكبر في الطفولة يوماً على صدر أمي وأعشق عمري لأني  اذا مت
أخجل من دمع أمي ! خذيني ، اذا عدت يوماً  وشاحاً لهديك
وغطي عظامي بعشب  تعمد من طهر كعبك
وشدي وثاقي ..  بخصلة شعر ..
بخيط يلوح في ذيل ثوبك .. ضعيني ، اذا ما رجعت
وقوداً بتنور نارك  وحبل غسيل على سطح دارك
لأني فقدت الوقوف  بدون صلاة نهارك
هرمت ، فردي مجوم الطفولة
حتى أشارك  صغار العصافير
درب الرجوع .. لعش انتظارك .. !

اللهم نسألك باسمك الأعظــم الذي إذا دعيــت بـه أجبت  يا ذا الجلال والإكرام ياحي يا قيوم اغفر لهما و ارحمهما و عافهـما و اعف عنهما و أكــرم نزلهما ووسع مدخلهـمـــا و اغسلهما بالماء و الثلج و البرد و نقهـما من الذنــــوب و الخطــايا كمـــا ينقــى الثـوب الأبيض مـــن الـــدنس  و أبدلهـمـا بدار خيــر من دارهـما و أهل خير من أهلهمــا  و ادخلهــما الجنــة و أعــــــــذهما من عــــذاب القــــــــبر  و من عذاب النار اللهم أنت ربهـمـا و أنت الذي خلقتهمـا أنت الذي هديتهما للإسلام و أنت الذي أكرمتهما بالأيمان و أنت عـــلام الغيوب تعــلم ما بســرهما و علا نيتهـــمـــا
أنت الكريــم و لا كريــم غيرك و هم الضعيفـاء الراجين بكرمك و عفوك فأكرمهـمـا بمقعد صــــدق عندك يا جبار السمـــــاوات و الأرض اللهم أنت عفو كريم تحب العفو فاعــف عنهما اللهـم أنت عفـــو كريـــم تحــــــب العفـــو فاعــف عنهما اللهـم أنت عفـــو كريـــم تحــــب العفـــــو فاعـــــــــف عنهمــــــــــا اللهم أنت الغني و هم الفقراء اللهم اجزهــــمـــا عنــــــا خيــــــر الجـــــزاء فـــــي الدنيـــــا و الآخـــــــــــــــــرة
اللهـــم إنهما في ذمتـــك و بجوارك راجيــن عفـــوك و عظيم كرمك يا ارحم الراحمين اللهم إنهما من عبــادك الضعفــاء الفقــراء اجعـــل القران نــورا لهما في قبرهمـا و اجعـــل الغفــــران كرمــا لهـــمـا مـــن فضـــــــــــــــلك يا واسع الكــرم و العفـــو يا ارحم الراحميــن أكرمتهـمـا و أكرمتنـا بالإسلام و القــران فكانا يشهدان بــانه لا اله إلا الله وحده لا شريك له و أن محمدا عبده و رســـوله.

 اللهـــم اجــزهم بالحسنـات إحسانـــا و بالسيئات عفـــوا و غفرانـــا اللهم نــور لهما قبرهـما و أفسح لهـمــا فيـــــه اللهم اجعــل قبرهـمـا روضـة من ريـاض الجنـة برحمتك يا ارحم الراحمين اللهم آمنهما من الخوف يـوم القيامــة و ثبتهما عند السـؤال في قبرهــمـا اللهم و اللهم أنت قلت و أنت أعـــــــــــز القائلين ( إن رحمتي سبقت عذابي ) فاجعلها من المرحومين و المتجاوز عنهم بعظيم عفوك و كرمك اللهــــم و اجعــــل سيدنــا و حبيبنــا و قائدنـــا نبيك و رسولك و حبيبك محمدا صلى الله عليه و سلـم شفيعـــا لنا و لهـــمــا يوم القيامـة يــوم لا ينفــــع مـــالا و لا بنــــون إلا مـــــــن أتى الله بقلب سليـــــــــــــــــــم

آمين آمين آمين و صلى الله على سيدنا و حبيبنــــــــا و شفيعنا محمــــدا ابن عبــــد الله عليـه أفضل الصلاة والتسليــم  

للهم دعوناك كما أمرتنا  فاستجب لنا كما وعدتنا

اللهم ان ( أُمي وأبي ) في كفالتك وفي ضيافتك فهل جزاء الضيف الا الاكرام والاحسان وانت اهل الجود والكرم 

- اللهم ان ( أمي وأبي ) في حاجة الى رحمتك وانت الغني في غنى من عذابهم فارحمهم 

- اللهم حرم لحمهم ودمهم وبشرتهم عن النار 

- اللهم استقبلهم عندك خال من الذنوب والخطايا واستقبلهم بمحض ارادتك وعفوك وانت راض عنهم غير غضبان عليهم 
- اللهم افتح لهم ابواب جنتك وابواب رحمتك اجمعين 

- اللهم اني اسالك يا حنان يا منان يا بديع السموات والارض يا ذا الجلال والاكرام 

- اللهم اجعل ( أمي وأبي ) من الذين اذا احسنوا استبشروا 

- اللهم اني اسالك يا ارحم الراحمين ان يكون ( أُمي وأبي ) ممن بشروا عند الموت بروح وريحان ورب راض غير غضبان 

- اللهم يا باسط اليدين بالعطايا يا قريب يا مجيب دعوة الداع اذا دعاه يا حنان يا منان يا رب يا ارحم الراحمين يا بديع السموات والارض يا احد يا صمد اعطي ( أُمي وأبي ) من خير ما اعطيت به نبيك محمد صلى الله عليه وسلم عطاء ماله من نفاد من مالك خزائن السموات والارض . عطاء عظيما من رب عظيم . عطاء ماله من نفاد عطاء انت له اهل عطاء يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك 

- اللهم اغفر ( لأُمي وأبي ) وارحمهم عدد من قالها ويقولها القائلون من اول الدهر الى آخره عدد من احصاه كتاب الله واحاط به علمه واضعاف ذلك اضعاف مضاعفه وكل ضعف يتضاعف من ذلك مضاعفة ابد الابد ومنتهى العدد بلا أمد لا يحيط به الا علمه
اللهم يا جامع الناس الى يوم لا ريب فيه اجمع ( أُمي وأبي ) بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم كما جمعت بين الروح والجسد

- اللهم اغفر ( لأُمي وأبي ) حتى لا يبقى من المغفرة شيء 

- اللهم ارحم ( أُمي وأبي ) حتى لا يبقى من الرحمة شيء 

- اللهم ارض عن ( أُمي وأبي )حتى لا يبقى من الرضا شيء 

- اللهم اغفر ( لأمي وأبي ) عدد خلقك واغفر لهم مداد كلماتك واغفر لهم زنة عرشك واغفر لهم رضا نفسك برحمتك يا ارحم الراحمين


وقد كان الحاج محمود من الأوائل للذين حصلوا على جواز سفر امارة شرق الاردن

يحمل الرقم 16713 صدر بتاريخ السابع من ايلول 1942 وينتهي بتاريخ التاسع من ايلول 1947



جميع الحقوق محفوظه للمحامي مصطفى محمود فراج ©2017 عدد الزوار: 3591322