... / أنواع المحاكم الأردنية واختصاصاتها / الاختصاص لمحكمة الصلح من الناحية الحقوقية
الاختصاص لمحكمة الصلح من الناحية الحقوقية
أرسل لصديق طباعه

1) دعاوى الحقوق والتجارة المتعلقة بدين او عين منقول او غير منقول بشرط ان لا تتجاوز قيمة المدعى به سبعة الاف دينار.
2) الدعاوى المتقابلة مهما بلغ مقدارها.
3) دعاوى العطل والضرر بشرط ان لا يتجاوز  قيمة المدعى به سبعة الاف دينار.
4) دعوى العطل والضرر المتقابلة التي تنشأ عن الدعوى الاصلية الداخلة في اختصاص قضاة الصلح مهما بلغ مقدار المدعى به في الدعوى المتقابلة.
5)  دعاوى حق المسيل وحق المرور وحق الشرب الذي منع اصحابه من استعماله .
6)  دعاوى اعادة اليد على العقار الذي نزع باي وجه من واضع اليد عليه مهما كانت قيمة ذلك العقار بشرط عدم التصدي للحكم بالعقار نفسه.
7) دعاوى فسخ عقد ايجار العقار ودعاوى اخلاء المأجور اذا كان بدل الايجار السنوي لا يزيد على سبعة آلاف  دينار ، وفي هذه الحالة يكون قاضي الصلح مختصاً بالنظر في المطالبة بالأجور المترتبة على ذلك المأجور مهما بلغت قيمتها 
 8) تقسيم الاموال غير المنقولة المشتركة  مهما بلغت قيمتها ويشترط  في ذلك ان لا يصدر قرار بتقسيم غير منقول يقع في منطقة تنظيم المدن الا اذا  أثبت طالب التقسيم بخريطة مصدقة حسب الاصول من  لجنة تنظيم المدن المحلية - اذا كان في تلك المنطقة لجنة تنظيم - ان  ذلك التقسيم يتفق مع احكام اي مشروع من مشاريع تنظيم
المدن صادر بمقتضى احكام قانون تنظيم المدن وبشرط ان تتولى  دائرة التنفيذ بيع غير المنقول الذي يقرر بيعه لعدم قابليته للقسمة وفق احكام القانون المذكور.
9) تقسيم الاموال المنقولة مهما بلغت قيمتها ان كانت قابلة  للقسمة والحكم ببيعها بمعرفة دائرة التنفيذ اذا لم  تكن قابلة للقسمة ويترتب على دائرة التنفيذ عند توليها البيع ان تراعي ما امكن الاحكام المختصة بمعاملة بيع غير المنقول المشترك المنصوص عليها في قانون تقسيم الاموال غير المنقولة المشتركة.

*** يجوز لاي مدع ان يجمع بين اسباب عديدة في دعوى واحدة مالم   يرد نص على خلاف ذلك شريطة ان لا يتجاوز مجموع المطاليب سبعة الاف دينار.
واذا كان لاحد مطلوب يتجاوز الحد الصلحي فليس له ان يقسم الدعوى   به الى اجزاء فيدعي بمبلغ منه دون الحد المعين ويحفظ لنفسه   حق الادعاء بالباقي ولكن اذا كان قد استوفى او تنازل عن قسم  من اصل مطلوبه وبقي له مبلغ دون الحد المذكور فيمكنه ان يقيم  الدعوى بالباقي لدي محكمة الصلح.

** يحق لكل من الطرفين ان يرسل وكيلا عنه ويجوز  لقاضي الصلح ان  يأذن له بان يوكل عنه زوجه او أحد اصوله او فروعه ويكفي  في ورقة الوكالة ان تكون ممضاة  من الموكل ومن شاهدين  ويجوز ان يعهد   الموكل الى هذا القريب بالوكالة شفاهاً امام قاضي الصلح.ولا يجوز للمتداعين ( من غير المحاميـن ) أن يحضروا أمام قاضي الصلح الذي ينظر الدعوى الحقوقية الا بواسطة محامين يمثلونهم بموجب سند توكيل وذلك في الدعاوى التي تزيد قيمتها على ألف دينار او الدعاوى المقدرة قيمتها لغايات الرسوم 

جميع الحقوق محفوظه للمحامي مصطفى محمود فراج ©2017 عدد الزوار: 3151148